مايكروسوفت تخطط لفرض هيمنتها على الهواتف المحمولة

أقامت مجموعة مايكروسوفت الخاصة بالأبحاث اللاسلكية معسكراً مغلقاً على الشواطئ الفرنسية الساحرة في مدينة كان أملاً منها في سطوع شمس النجاح على الجيل الجديد من هواتفها المحمولة التي يرمز لها باسم ستينغر أند ستيرلينغ Stinger & Stirling. وتتطلع مايكروسوفت الآن بشغف إلى سماع أخبار جيدة فيما يتعلق بتنافسها القوي مع أنظمة التشغيل الخاصة بالأجهزة الكفية Palm OS، وتعتمد بذلك كثيراً على أجهزتها اللاسلكية، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هو هل سيظهر الجيل الجديد هذا قبل أن تتمكن بالم من اللحاق بمايكروسوفت؟.

  • E-Mail
مايكروسوفت تخطط لفرض هيمنتها على الهواتف المحمولة ()
 Thair Soukar بقلم  March 7, 2001 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


أقامت مجموعة مايكروسوفت الخاصة بالأبحاث اللاسلكية معسكراً مغلقاً على الشواطئ الفرنسية الساحرة في مدينة كان أملاً منها في سطوع شمس النجاح على الجيل الجديد من هواتفها المحمولة التي يرمز لها باسم ستينغر أند ستيرلينغ Stinger & Stirling. وتتطلع مايكروسوفت الآن بشغف إلى سماع أخبار جيدة فيما يتعلق بتنافسها القوي مع أنظمة التشغيل الخاصة بالأجهزة الكفية Palm OS، وتعتمد بذلك كثيراً على أجهزتها اللاسلكية، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هو هل سيظهر الجيل الجديد هذا قبل أن تتمكن بالم من اللحاق بمايكروسوفت؟.

ويمثل الجهاز المحمول ستينغر تناغماً رائعاً بين الهاتف المحمول والمفكرة الرقمية الشخصية PDA ، فهو أقل حجماً بـ 30 % من الهاتف المحمول المعياري في كل من الولايات المتحدة وأوروبا، كما يتضمن الجهاز الجديد مجموعة قيمة من التطبيقات المميزة منها برنامج أوتلوك وتصفح الإنترنت الخاصين بالهواتف المحمولة بالإضافة إلى الكثير من الخصائص الأخرى التي ستضمن لتلك المنتجات النجاح والتألق.

ومن جهة أخرى تقوم مايكروسوفت أيضاً بطرح تصميم جديد من الهواتف المحمولة وهو أقل شأناً من ستينغر وسيتم تصنيعه من قبل شركة سامسونغ تحت اسم ستار تاك StarTac وسيصمم هذا الجهاز ليكون مدخلاً للواب إضافة إلى دعمه للإنترنت. وعلاوة على ذلك سيدعم ستار تاك برنامج ويندوز ميديا بلاير والمراسلة الفورية Instant Messaging وغيرها وذلك على شاشة صغيرة جداً لتستوعب كل تلك المزايا.

وتأمل شركة مايكروسوفت من خلال هواتفها المحمولة الأنيقة تلك تحقيق النجاح المطلوب على صعيد الأجهزة اللاسلكية الذي يؤرق الشركة نظراً إلى النتائج المتواضعة التي حققتها أجهزتها اللاسلكية حتى الآن، وتكمن مشكلة الشركة في أنها تقوم بإنتاج أجهزة محمولة تتمتع بمزايا رائعة وإمكانيات فذة إضافة إلى المظهر الجميل والأنيق إلا أن تلك الأجهزة لم تلق إعجاب الجمهور مطلقاً خصوصاً عندما تأتي الخصائص الجديدة وغير المستخدمة عادة على حساب المزايا الأخرى الأكثر فائدة. ورغم أن مايكروسوفت قد قامت بتجاوز تلك المشكلة ولم يعد هناك أي تضحية بمزايا على حساب أخرى ولكن ذلك لم يتم بالسرعة الكافية.

ويذكر أن بالم كانت قد حققت نجاحاً ملحوظاً عندما قدمت الطراز بايلوت Pilot وذلك لأنه كان يتضمن كافة التطبيقات التي يحتاجها المستخدمون فضلاً عن تصميمها بشكل يسهل الوصول إليه عدا عن إمكانية المشاركة المباشرة للمعلومات ما بينه وبين الكمبيوتر المكتبي.

ولكي تحقق أجهزة مايكروسوفت المحمولة النجاح المرجو منها، على الشركة البحث عن النقاط الهامة والتركيز عليها، وفي حال تم العثور عليها وتوفيرها بالشكل المناسب، سيقتنع عندها المعارضون والمشككون بفعالية وسلاسة تلك الأجهزة الأمر الذي سيؤدي على الأرجح إلى حل مشكلة مايكروسوفت، ومن المعتقد أن يكون الجيل الجديد ستينغر البداية الجيدة لحل مشكلة مايكروسوفت.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code