مايكروسوفت تتجه بقوة نحو التعريب

أعلنت شركة مايكروسوفت أنها بصدد اتخاذ خطوة مهمة تهدف إلى تعريب بوابة إم إس إن التي تعد من كبرى البوابات على شبكة الإنترنت مشيرة إلى أنها تقوم في الوقت الحالي بكافة الإجراءات اللازمة لتحقيق ذلك

  • E-Mail
مايكروسوفت تتجه بقوة نحو التعريب ()
 Thair Soukar بقلم  February 28, 2001 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


أعلنت شركة مايكروسوفت أنها بصدد اتخاذ خطوة مهمة تهدف إلى تعريب بوابة إم إس إن التي تعد من كبرى البوابات على شبكة الإنترنت مشيرة إلى أنها تقوم في الوقت الحالي بكافة الإجراءات اللازمة لتحقيق ذلك· وحول هذا الموضوع أوضح المدير العام لشركة مايكروسوفت العربية محمد الخطيب أن الشركة حريصة على تقديم أفضل الحلول والخدمات للمستخدم العربي مؤكداً على أن الشركة تسعى أيضاً لتطوير موقع خاص بالمستخدم السعودي للتعريف بمنتجات الشركة وأخبارها وتقديم الحلول والدعم الفني وذلك على الموقع التالي www.microsoft.com.sa. وأضاف أيضاً أن الشركة مستعدة لتقديم خصومات كبيرة لمساعدة الطلاب والمدارس في الحصول على تراخيص خاصة بأنظمة وبرامج التشغيل المنتجة من قبل مايكروسوفت.

كما تطرق الخطيب إلى مشكلة القرصنة وعدم احترام الملكية الفكرية وأكد على أنها من أكبر المشاكل التي تعاني منها الشركات والمنتجين ليس في المملكة فحسب بل في العالم بأجمعه، وأشار إلى الجهود الكبيرة والمشكورة التي تقوم بها الحكومة السعودية للحد من تلك الظاهرة وذلك تطبيقاً لنظام حماية حقوق المؤلف التي تعكف وزارة الإعلام السعودية على تنفيذه حيث تجري الكثير من الجولات التفتيشية المفاجئة بشكل مستمر لمحلات وشركات الكمبيوتر وبيع البرامج.

والجدير بالذكر أن الشركة ستقوم قريباً بطرح نسخة محدثة من برنامج فرونت بيج باللغة العربية وذلك تلبية للطلب الكبير على هذا البرنامج الشهير الخاص بتصميم المواقع وصفحات الإنترنت خلال الأشهر الثلاثة القادمة.

وتجري الآن معظم عمليات التعريب في مقر شركة مايكروسوفت بالولايات المتحدة بالتعاون مع المكاتب في المملكة العربية السعودية والدول العربية الأخرى ومن المتوقع ألا تستغرق تلك العملية أكثر من ثلاثة أشهر.

وتعمل مايكروسوفت العربية الآن على إنشاء موقع خاص سيتم الإعلان عنه قريباً و سيتضمن كافة المعلومات المتعلقة بالبرامج والدعم الفني والأحداث المهمة وتحالفات الشركة ومنتجات الشركة وكل ذلك
باللغة العربية.

ومن جهة أخرى يتوقع الخطيب انطلاقة قوية لسوق التجارة الإلكترونية في السعودية وذلك برعاية وزارة التجارة ومؤسسة النقد العربي السعودي وبالتعاون مع البنوك والشركات الكبرى في المملكة التي أدركت مؤخراً أهمية تجهيز أنظمة المعلومات لديها بالشكل الذي يمكنها من خدمة أهدافها التجارية بطريقة فعالة·

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code