برنامج جديد يعزز أداء الإنترنت وسرعة التصفح

تقوم شركة داتاجيستيك حالياً بتطوير برنامج جديد من شأنه تعزيز أداء الويب وتعجيل عمليات التحميل المباشرة على الإنترنت وذلك حسب ما ورد عن الشركة. وبالنسبة إلى أجهزة الخادم فإن هذا البرنامج الجديد سيعمل على تحويل البيانات

  • E-Mail
برنامج جديد يعزز أداء الإنترنت وسرعة التصفح ()
 Thair Soukar بقلم  February 25, 2001 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


تقوم شركة داتاجيستيك حالياً بتطوير برنامج جديد من شأنه تعزيز أداء الويب وتعجيل عمليات التحميل المباشرة على الإنترنت وذلك حسب ما ورد عن الشركة. وبالنسبة إلى أجهزة الخادم فإن هذا البرنامج الجديد سيعمل على تحويل البيانات إلى حزم ذات مزايا أكثر فعالية ومن ثم إرسالها إلى متصفح الإنترنت لدى المستخدمين. وتعليقاً على ذلك قال ما يكل لالوند، رئيس مجلس إدارة الشركة: " لا تعتمد تقنية رابيد RAPID المطورة من قبل داتاجيستيك على ضغط البيانات فحسب بل تقوم أيضاً بمعالجتها ببراعة".

وأثناء عمليات ضغط الملفات التقليدية يتم عادة حذف بعض الملفات أو تبديلها الأمر الذي يقلص من حجم تلك البيانات مما يجعلها أسهل نقلاً وتخزيناً. وبالإمكان بعد ذلك فك ضغط الملفات المضغوطة والحصول على النسخة الأصلية من البيانات، ولكن غالباً ما يكون هناك حد معين لا يمكن تعديه أثناء عملية ضغط الملفات.

ويتلخص مبدأ عمل هذا البرنامج في تقديم إمكانيات ضغط إضافية تطبق على البيانات وذلك من خلال إعادة ترتيبها ومن ثم ضغط الملفات مجدداً وبشكل فعال، والأمر ذاته يطبق على صفقات التجارة الإلكترونية المدعمة بتقنية الأمانSSL. وكل ما تتطلبه هذه التقنية هو تطبيق بسيط متوافق مع أنظمة التشغيل ويندوز ولا يزيد حجمه عن 1 ميغا بايت.

وتزعم الشركة بأن برنامجها الجديد سيكون قادراً على تسريع عملية الاتصال التي تجري من خلال مودم بسرعة 30 كيلو بايت في الثانية ليضاهي في أدائه السرعة المحققة من قبل الموجة العريضة BroadBand. وبعد مجموعة من الاختبارات التي قامت بها شركة كي بي إم جي KPMG المتخصصة في الأبحاث، على النسخة التجريبية من تقنية رابيد، علقت الشركة قائلة: " تجاري التقنية الجديدة رابيد في أدائها وسرعة نقل البيانات التي تحققها معظم خدمات خط المشترك الرقمي DSL بدون أي مهادنة على النوعية، والحقيقة أن التحسينات التي تقدمها هذه التقنية جديرة بالاهتمام، فهي تزيد بشكل كبير من سرعة خدمات الاتصال بالإنترنت".

وتعزم الشركة على طرح هذا البرنامج القوي بشكل رسمي في الأسواق بحلول شهر مارس/ آذار من العام 2001. وهكذا سيكون هذا البرنامج حلاً مثالياً لمشاكل الاتصال البطيء عبر المودم التقليدي في المنطقة حيث لم يحقق خط المشترك الرقمي DSL فيها الانتشار الكبير بعد.

ومن ناحية أخرى سيسعى لالوند مع كافة أعضاء فريق عمل الشركة لتوفير البرنامج الجديد رابيد إلى أكبر شريحة ممكنة من الموزعين ومصنعي جهاز التوجيه Router ومصنعي أجهزة الخادم بالإضافة إلى مزودي خدمات الإنترنت ISPs.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code