تقنية بلوتوث تعزز مداها اللاسلكي إلى 50 متراً

وقالت شركة تي دي كي بأنه أصبح بالإمكان الآن إرسال إشارات أطول من قبل وذلك بفضل تقنية الهوائي الخزفي Ceramic Antenna Technology. وقامت الشركة بعرض وشرح تقنيتها الجديدة خلال الاجتماع وهي مصممة على شكل جهاز الناقل العام USB وستستهدف تلك التقنية في البداية أجهزة الكمبيوتر الشخصية.

  • E-Mail
تقنية بلوتوث تعزز مداها اللاسلكي إلى 50 متراً ()
 Bassam Salha بقلم  January 21, 2001 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


تقيم مجموعة تطوير تقنية بلوتوث اللاسلكية في سان خوسيه عادة اجتماعات تطرح فيها آخر وأهم التعديلات والاقتراحات الخاصة بتلك التقنية. وحتى الآن هنالك ما يزيد عن 2000 عضو في مجموعة المهتمين بتقنية بلوتوث Bluetooth Special Interest Group والتي تأسست عام 1998 بجهود رواد صناعة الأجهزة المحمولة أمثال إريكسون ونوكيا وآي بي إم وتوشيبا وغيرهم، ومنذ ذلك الحين وتلك الشركات تسعى جاهدة للمساهمة في تطوير أنظمة ومنتجات تلك التقنية.

ومن طرفها أعلنت شركة تي دي كي بأنها ابتكرت طريقة فاعلة لتعزيز المدى اللاسلكي لتقنية بلوتوث ليصل إلى 50 متراً. وأضافت الشركة بأن طريقتها الجديدة ستجعل المدى اللاسلكي الذي تحققه تقنية بلوتوث يجاري نظيره المطبق في معيار 822.11 الخاص بالشبكات المحلية اللاسلكية إلا أنه يعمل بطاقة أقل بكثير.

وقالت شركة تي دي كي بأنه أصبح بالإمكان الآن إرسال إشارات أطول من قبل وذلك بفضل تقنية الهوائي الخزفي Ceramic Antenna Technology. وقامت الشركة بعرض وشرح تقنيتها الجديدة خلال الاجتماع وهي مصممة على شكل جهاز الناقل العام USB وستستهدف تلك التقنية في البداية أجهزة الكمبيوتر الشخصية. ومن جهة أخرى استطاعت بطاقة الصوت تي دي كي المزودة بتقنية بلوتوث اللاسلكية الاتصال مع الأجهزة الأخرى من على بعد 150 قدماً، حسب ما ورد عن الشركة. وقالت الشركة بأنه من المحتمل أن يتم طرح منتجها الجديد هذا في الربع الأول من العام 2001.

وفي الوقت ذاته قامت شركة آي بي إم أيضاً بعرض الكثير من منتجاتها اللاسلكية ولكنها أعلنت في المقابل بأنه ليس بالضرورة أن تتم عملية الإنتاج الفعلي لكافة النماذج الأولية التي قامت الشركة بعرضها. ومن بين الأجهزة التي قامت آي بي إم بعرضها هناك ساعة ريستباد WristPad المزودة بشاشة تعمل باللمس. وتتضمن تلك الساعة مفكرة شخصية وبعض وظائف الرسائل، كما تتميز بسهولة قراءة بياناتها نظراً لدقة العرض العالية التي تقدمها والتي تبلغ 720 نقطة في الإنش الواحد. وتقول الشركة بأن تلك الساعة ستكون بمثابة كمبيوتر كفي في أدائها والخيارات التي تقدمها. والأهم من ذلك أن تلك الساعة المميزة ستتيح لمستخدميها التواصل مع أجهزة الكمبيوتر الأخرى وذلك بفضل دعمها لتقنية بلوتوث اللاسلكية.

وقد تم تزويد ريستباد بلوحة رئيسية بقياس 1.25 إنشاً على عرض الساعة تم تصنيعها في شركة آي بي إم في اليابان، وتعمل تلك الساعة وفق نظام التشغيل لينوكس المدمج مع اللوحة الأم. وتقول الشركة بأن من المحتمل أن يتم الطرح التجاري لتلك الساعة خلال عامين.

وكان هاتف سايبر فون 2 الذي قدمته آي بي إم الأهم والأغرب من بين جميع ما تم عرضه في منتدى سان جوس وهو هاتف محمول تم تصنيعه استناداً على اللوحة الرئيسية ذاتها المستخدمة في ريستباد. يتميز هذا الهاتف بمرآة مهمتها عرض النصوص بشكل واضح تماماً متغلبة بذلك على مشكلة صعوبة القراءة وصغر حجم شاشات العرض بالإضافة إلى إمكانية عرض صفحات الوب بشكل كامل. ويحتوي ذلك الهاتف على أزرار تحكم متوضعة على الجهة الخلفية للتحكم بعمليات التصفح.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code