آبل تحدد موعد طرح ماك أو إس إكس

في 24 من مارس سيجد مستخدمي ماكينتوش نظام التشغيل المرتقب من آبل.

  • E-Mail
آبل تحدد موعد طرح ماك أو إس إكس ()
 Nicola Hanna بقلم  January 10, 2001 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


ستقوم شركة آبل بإطلاق نظام التشغيل الجديد ماك أو إس إكسMacOS X يوم 24 من شهر مارس. ومن المتوقع أن تعيد آبل ميزة دعم تهيئة معالجين لخط إنتاج باور ماك جي 4 Power Mac G4 الذي سيعمل مع نظام التشغيل الجديد الداعم لميزة تعدد المعالجات. وقد تميزت الخطوة التي قامت بها شركة آبل من خلال إطلاقها لنظام التشغيل الجديد ماك أو إس إكس MAC OS X باتباعها لسياسة المصدر المفتوح.
وتساير آبل توجهات برمجيات المصدر المفتوح وتتفق بطريقة غير مباشرة مع شركات كبرى عدة على تطبيق ذلك. فعلى حسب اعتقاد العديد من الشركات فأن البرامج المتبعة لسياسة المصدر المفتوح تحقق رواجا أكثر من غيرها نظرا للتطور الذي يطرأ عليها نتيجة التغيرات التي يراها المستخدمون وتكون في صالح الشركة والبرنامج.

ويعتمد نظام التشغيل الجديد من آبل على المشاريع البرمجية مثل ماك 3.0 Mach3.0 ومايكروكيرنل Microkernel التي هي من قبل جامعة كارينج-ميلون. وهنالك أيضا فري بي إس دي 3.2 FreeBSD 3.2 من قبل مشروع فري بي إس دي FreeBSD Project الذي يعتمد على بيئة المصدر المفتوح والملائم لنظام التشغيل يونكس.

وقد قامت الشركة بجعل هذا النظام الجديد يتوافق مع بيئة عمل يونكس، كما أنها قامت بتزويده بواجهة استخدام حديثة ومميزة لتعطي بعض المواصفات الجمالية التي يطلبها المستخدمون في برامجهم. ومن هنا خطر سؤال على ذهن المحللين والخبراء، هل هذا النظام الجديد مجرد واجهة جميلة مثل ويندوز؟ أم أنه نظام تشغيل يعتمد عليه ومفيد على الصعيد العملي؟ أم أنه يستطيع الجمع بين الميزتين وخاصة أن متطلبات المستخدم الشخصي تختلف عن متطلبات الشركات التي تتوقع الكثير من المرونة والقوة في أنظمة التشغيل التي تتعامل معها؟ إذا كانت إجابة السؤال الأخير "نعم"، فإن ولادة Mac OS X ستغير الكثير على الصعيد العملي في سوق التقنيات، وستقوم بإحداث تغيرات جذرية في سوق نظم التشغيل العالمية.

يشبه نظام التشغيل Mac OS X القوي والذي يشمل تطبيقات واسعة الانتشار، إصدارا ناضجا من يونكس

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code